انتحار”راقي شرعي”في ظروف غامضة

أقدم راق شرعي بمدينة برشيد، صباح اليوم الإثنين 20 نونبر الجاري، على الانتحار بشرب حمض النتريك، المعروف أيضًا باسم “الماء القاطع”.

وحسب مصادر صحفية، فقد عُثر على الراقي الذي يبلغ من العمر حوالي 60 سنة، وسط منزله الكائن بحي الراحة، جثة هامدة في ظروف غامضة.

وحضرت بعين المكان، عناصر الشرطة التقنية والعلمية والسلطات المحلية والوقاية المدينة، حيث تم فتح تحقيق في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة المختصة التي أمرت بالتشريح الطبي للوقوف على أسباب الواقعة.

ولحد الآن لم تعرف الأسباب الحقيقية لإقدام الراقي على هذا الفعل، لكن التحقيقات الأولية تشير إلى أنه قد يكون تعرض لضغوط نفسية أو اقتصادية أدت به إلى هذه الخطوة.

الأخبار ذات الصلة

1 من 1٬130